الخميس، 8 نوفمبر، 2012

زمهرير قهوة ،


كانت هي وانا وانت ، اما الان اصبحت هي وانا ومذكرة كانت همزة وصل بيننا ، في مثل هذا اليوم وفي منتصف هذه الصفحة ، كتبت لي  انتي متنفسي ، الأن اقرأها وانا ابتسم ، ويداي ترتعش برداً ف زمهرير تلك الكلمات اقوى من اتمالك تلك الرعشة التي تسكنني ، اتعلم شيئاً : القلم الذي كنا نكتب به جف حبره وتبعثرت كلماته ، اتذكر حين تسابقت على خطفه من يدي ، وذهبت مسرعا لتختبى في مكان ما : تعتقد اني لم اجدك لكني لمحتك تقوم بمسح ذلك القلم بمنديلك الابيض ذات النقوش الذهبية الصغيرة ، تساءلت ال هذه الدرجة انت تخاف فقدي ؟ وقتها كنت اضحك لمشاكستك اما الأن ادركت تماماً لم قمت بهذا؟؟ كم انت محق !

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق